شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا، وترغب في الانضمام الي اسرتنا
سنتشرف بتسجيلك،ونتمنى لك اوقاتا ممتعة رفقتنا، فاهلا وسهلا بك
شكرا لك
ادارة
منتدى شباب راس العيون معاك يا الخصرة




شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة

افلام،مسلسلات،برامج،رياضة،جوال،ثقافة،تعليم،سياسة،اخبار
 
الرئيسيةبحـثاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 روعة ....اضحك....

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ساكورا
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 77

مُساهمةموضوع: روعة ....اضحك....   الأحد مارس 21, 2010 11:45 pm

كالوشا بواليا يحضر طبخة ويقدم تصريحا غريبا

الجزائر محظوظة للوصول إلى كأس العالم



يبدو أن رئيس الاتحاد الزامبي لكرة القدم أصابته عدوى الغيرة من اقتراب الجزائر من التأهل لكأس العالم بجنوب إفريقيا وهو ما يفسر تصريحه الغريب الذي أطلقه عندما أكد أن الحظ هو الذي خدم الجزائر وليس مستواها.


هل تعلمون ما لذي قتلني بالضحك .....بالطبع ليس تصريح كالوشا كحلوشا
بل تعليق المبدع الجزائري في موقع الشروق اون لاين حول المقالة .


التعليق هو كالآتي:

المنتخب الجزائري محظوظ جدا جدا جدا، وهذا هو سبب تصدره المجموعة وسأشرح ذلك بالتفصيل:
ففي مواجهته ضد مصر سجل مطمور الهدف الأول عندما حاول إخراج الكرة لإسعاف أحد اللاعبين فدخلت عن طريق الخطأ (الحظ) في مرمى الحضري أما غزال فقد سجل الهدف الثاني عندما قفز ليتمكن من مشاهدة إبن عمه الذي جاء خصيصا لتشجيعه فارتطمت الكرة برأسه ودخلت خطأ في مرمى الحضري المنحوس أما الهدف الثالث فقد جاء بعدما ارتطمت الكرة "لوحدها" بقدم زياني ثم "مررت نفسها" لجبور الذي ارتطمت بقدمه عندما كان يركض (لا نعلم بعد سبب ركضه) فدخلت مرمى الحضري المسكين الذي لم يصد أيا من الأهداف الثلاثة ليس لأنه حارس فاشل بل لأنه من "حسن حظ" الجزائريين أنه تعرض لتسمم جعله يفعلها تحته (بسبب الاسهال) فخاف أن يظهر شيء ما للجمهور ويصبح سخرية للجميع ففضل البقاء ساكنا يتفرج على الكرة.

أما في المواجهة الثانية ضد زامبيا في زامبيا، فقد سجل الهدف الأول عندما كان اللاعبون الجزائريون يلعبون ويمرحون ويمزحون مع بعضهم بعد أن تحدوا بعضهم من يقفز أعلى من الآخر ولم يكونوا يعلمون أن زياني كان بصدد تنفيذ مخالفة فلم يشعر أحدهم (وهو بوقرة) إلا والكرة ترتطم برأسه وتدخل المرمى الزامبي وهو هدف جاء عن طريق الحظ لا غير. أما الهدف الثاني فقد سجل عندما لمسها صايفي بقدمه عندما كان يتسابق مع زميله جبور في محاولة لمعرفة من الأسرع في الوصول إلى المرمى الزامبي.

في المقابلة الثالثة، لم يتخلى الحظ عن الفريق الجزائري، حيث سجل صايفي الهدف الوحيد في اللقاء عندما كان بصدد إعطاء دروس خصوصية للحارس الزامبي في فن الطيران ولم يكن يدري أنه في تلك الأثناء كانت تجري في نفس الملعب مباراة للمنتخبين الجزائري والزامبي فإذا بأحد الأشخاص (يقال أنه مطمور) يحاول إسقاط صايفي وهو يطير فارتدت الكرة ودخلت المرمى الزامبي. أما الهدف الأول الذي سجله صايفي برأسه فلحد الآن لا أحد يعلم كيف حدث لأن اللاعب صرح أنه كان في بيته عند وقوع الحادثة ولا يفهم كيف سجل هذا الهدف، ولكن الحكم المغوار كان بالمرصاد وألغى هذا الهدف الصحيـــــــــــــــ ـــــح لأنه أدرك أنه كان مجرد "حظ"، ولكن ضميره أنبه بعدها فألغى هدفا صحيحـــــــــــــا كذلك للزامبيين كي يكون عادلا.

ولكن يبقى السؤال المطروح: أين كان "الحظ" الجزائري في المباراة الأولى ضد رواندا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ يقال أنه قد سرق من غرفة الطاقم الفني بالفندق الذي أقام به الفريق الوطني، ولكنها تبقى مجرد إشاعات.

(الزهر في الدلاع يا "وقيدة" )


وهل كان الحظ مع الجزائر في مباراة السودان
هل كان الحظ معنا ؟؟؟؟
الجواب:: نعم ..الحظ لم يتخلى عنا حتى في المباراة الفاصلة و سأشرح لكم كيف ذلك.


الفيفا لم تقم باعادة مباراة مصر الجزائر , التي جرت في الخرطوم , لأنه ربما يكون هدف عنتر يحي غير شرعي , كونه كان بسرعة 100 كلم/الساعة ,

بينما السرعة المسموح بها هي 80 كلم/ الساعة

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



تجاوز السرعة المسموح بها جعل عصام الحضري لا يرى الرمية
يمكن إضافة هذه النقطة الهامة في ملف زاهر الذي حوّله إلى الفيفا

كل شيئ ممكن ! فهدف عنتر شرعي لكون ان في الطريق السريع بعنابة توجد لافتات paneau
100 كم ساعة



تعيشوا وتاكلوا غيرها





ولتأكيد أن الحظ كان معنا كان بأمكان اعادة المباراة لو حدثت خسائر بشرية بعد قذيفة عنتر بن شداد
حيث:

أرسلت الولايات المتحدة الأمريكية مندوبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى أم درمان بالسودان بسبب معلومات عن وجود أسلحة دمار شامل هناك و بعد التحقيقات و التحريات قال مندوبو الوكالة أن الأمر يتعلق بصاروخ جزائري عالي الدقة و القوة دك به المدافع الجزائري عنتر يحي مرمى الحضري و لحسن الحظ لم يخلف هذا الصاروخ خسائر في الأرواح لكنه أصاب 80 مليون مصري بالجنون و الهستيريا

وعليه يجب ان نعذرهم ونعتذر منهم على الرعب الذي سببته هذه السرعة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hicham
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: روعة ....اضحك....   الإثنين مارس 22, 2010 5:36 pm

منتخب الجزائر لكرة القدم
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث
الجزائر
الكنية ثعالب الصحراء (الفناك)
محاربو الصحراء
الخُضر (أو البُيض)
الاتحادية الإتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف)
كونفدرالية الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (الكاف)
المدرب رابح سعدان
مساعد المدرب زهير جلول
القائد يزيد منصوري
الهداف عبد الحفيظ تاسفاوت (37)
الأكثر مشاركة محي الدين مفتاح (107)
الملعب الرئيسي ملعب 5 جويلية ، الجزائر العاصمة
تصنيف الفيفا 32 (فبراير 2010)
أعلى مرتبة 26 (ديسمبر 2009)
أدنى مرتبة 103 (جوان 2008)



المباراة الدولية الأولى
تونس 1 - 2 الجزائر
(تونس العاصمة ، تونس ، 1 يونيو 1957)
أكبر فوز
الجزائر 15 - 1 اليمن الجنوبية
(طرابلس ، ليبيا ، 17 أغسطس 1973)
أكبر خسارة
ألمانيا الشرقية 5 - 0 الجزائر
(كوتبوس ، ألمانيا الشرقية ، 21 أبريل 1976)
كأس العالم
عدد مرات الظهور 3 (أولها في سنة 1982)
أفضل نتيجة الدور الأول : 1982 ، 1986
كأس الأمم الأفريقية
عدد مرات الظهور 14 (أولها في سنة 1968)
أفضل نتيجة أبطال : 1990
المنتخب الوطني الجزائري لكرة القدم هو الفريق الوطني للجزائر يلقب بـالفناك بمعنى ثعالب الصحراء الذي هو لقب آخر للفريق ، و الفنك هو نوع من أنواع الثعالب فريد من نوعه و لا يعيش إلا في أقصى جنوب الجزائر في الصحراء ، يُلقب المنتخب أيضا بـمحاربو الصحراء أو الخُضْر وفي بعض الأحيان البُيْض كون أن لباسه الرئيسي باللون الأبيض وهو منتخب تابع للإتحادية الجزائرية لكرة القدم. تأسس في 13 أبريل سنة 1958 إبان الإستعمار الفرنسي أي أربع سنوات قبل إستقلال الجزائر سنة 1962 وانضم إلى الفيفا سنة 1962 وإلى الإتحاد الأفريقى لكرة القدم في سنة 1964. شارك في كأس العالم ثلاث مرات 1982 و1986 و2010.

محتويات [أخفِ]
1 تاريخه
1.1 سفراء الثورة الجزائرية
1.2 فريق جبهة التحرير الوطني
1.3 الجيل الذهبي للمنتخب
1.4 مشاركات المنتخب في كأس العالم
1.4.1 كأس العالم 1982
1.4.2 كأس العالم 1986
1.5 منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا من 1980 إلى 1990
1.5.1 كأس أمم إفريقيا 1980
1.5.2 كأس أمم إفريقيا 1982
1.5.3 كأس أمم إفريقيا 1984
1.5.4 كأس أمم إفريقيا 1986
1.5.5 كأس أمم إفريقيا 1988
1.5.6 كأس أمم إفريقيا 1990
1.6 بطل كأس الأمم الأفرو آسيوية 1991
1.7 فترة الركود (العشرية السوداء)
1.8 عودة المنتخب إلى الساحة القارية و العالمية
2 قائمة المدربين والناخبين
3 إنجازات منتخبات كرة القدم الجزائرية
3.1 المسابقات العالمية :
3.2 مسابقات ما بين القارات :
3.3 المسابقات الإفريقية :
3.4 ألعاب البحر الأبيض المتوسط :
3.5 المسابقات العربية :
3.6 مسابقات شمال إفريقيا :
4 سجل المشاركات في كأس العالم
5 سجل المشاركات في كأس الأمم الإفريقية
6 التصفيات المشتركة لكأسي العالم و إفريقيا 2010
6.1 الدور الأول
6.2 الدور الثاني
6.3 الدور الثالث
6.4 المباراة الفاصلة
6.5 المرحلة كأس أمم افريقيا
7 تشكيلة المنتخب الجزائري
8 قائمة المباريات التي لعبها المنتخب الجزائري لكرة القدم
9 اللاعبين الأكثر مشاركة مع المنتخب
10 ترتيب أفضل الهدافين
11 تشكيلة المنتخب في كأس العالم 1982، 1986 و 2010
12 المصادر
13 روابط خارجية
14 هوامش ومراجع


[عدل] تاريخه
[عدل] سفراء الثورة الجزائرية
بعد إنعقاد مؤتمر الصومام في 20 أغسطس 1956 وصدور قراراته والتي كان من بينها إنشاء منظمات خاصة بجبهة التحرير الوطني، وبعد تأسيس الاتحاد العام للعمال الجزائريين والإتحاد العام للطلبة المسلمين، قررت جبهة التحرير الوطني تأسيس تنظيم رياضي يحمل رايتها وراية الثورة الجزائرية ويمثلها في المحافل الدولية فكان الإختيار على رياضة كرة القدم نظراً لشعبيتها الكبيرة عبر أنحاء العالم.

تأسس المنتخب الجزائري لكرة القدم في ظروف سرية سنة 1958 أثناء فترة الاستعمار الفرنسي للجزائر، حين قام محمد بومرزاق وهو أحد زعماء جبهة التحرير الوطني الجزائرية التي كان مقرها في فرنسا بالإتصال مع 10 من أبرز اللاعبين المحترفين من أصول جزائرية والناشطين في الدوري الفرنسي آنذاك، وحدث ذلك خلال المهرجان العالمي للشباب في سنة 1958، حيث طلب منهم مغادرة فرنسا سرا والتوجه إلى تونس، حيث كان المنتخب الجزائري قد أنشئ في 13 أبريل سنة 1958. في وقت لاحق أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم الفيفا بعد احتجاج الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، أن أي فريق يواجه الجزائريين سيطرد من نهائيات كأس العالم، في حين أن الحكومة الفرنسية نجحت في إلقاء القبض على اللاعبين الآخرين الذين حاولوا مغادرة البلاد للانضمام إلى الفريق. بالرغم من هذه العقبات، لعب فريق حزب جبهة التحرير الوطني الجزائرية 91 مباراة على مدى السنوات الأربع اللاحقة، وساعدت انتصارات الفريق في منح وزيادة الاعتراف الدولي بكفاح الجزائريين من أجل الاستقلال. وكان لهذا الحدث الكبير دور مهم في مستقبل المنتخب الجزائري.

كان الغرض من إنشاء هذا الفريق الثوري هو أن يصبح سفيراً للثورة الجزائرية. ولد هذا الفريق مع عودة محمد بومرزاق من المهرجان العالمي للشباب في موسكو سنة 1957 رافعاً الراية الخضراء والبيضاء، وكان يمثل فريق كرة القدم والرياضة الجزائرية في هذا الحدث. قبل بضع سنوات من هذا الحدث، نجح فريق لاعبوه من المغرب العربي بهزيمة منتخب فرنسا بـ 3 أهداف مقابل صفر في مباراة أقيمت في 1 نوفمبر 1954 لصالح ضحايا زلزال ضرب مدينة الشلف (وكان الاستعمار حينذاك يسميها أورليانسفيل) قبل شهرين من ذلك التاريخ وراح ضحيته 1460 شخصاً. وقد ضم الفريق اللاعبين المغربيين العربي بن بارك والمدافع عبد الرحمن محجوب والجزائريين مختار عريبي وسعيد الإبراهيمي وعبد الرحمن بوبكر.

[عدل] فريق جبهة التحرير الوطني
بعد استجابة اللاعبين الجزائريين لنداء جبهة التحرير الوطني للإلتحاق بفريقها ومغادرتهم لفرنسا وذهابهم لتونس، تأسس الفريق بقيادة محمد بومرزاق وقام بتمثيل الجبهة والثورة الجزائرية في المحافل الدولية فحط الرحال في العديد من الأقطار فمن تونس إلى بكين وبلغراد وهانوي وطرابلس والرباط وبراغ ودمشق وغيرها من العواصم التي نزل بها حاملا راية الجزائر، وقد لعب فريق جبهة التحرير الوطني 62 مباراة فاز في سبع وأربعين منها وتعادل في إحدى عشرة وهزم في أربع فقط. واصلت تشكيلة فريق جبهة التحرير دورها الرياضي النضالي حتى استقلال الجزائر سنة 1962 حيث شكلت النواة الأولى للفريق الوطني الجزائري.

[عدل] الجيل الذهبي للمنتخب
مع نهاية السبعينيات وبداية الثمانينيات ظهر في المنتخب الجزائري جيل جديد من اللاعبين المتميزين والمحترفين أمثال : " لخضر بلومي، رابح ماجر، صالح عصاد، مصطفى دحلب، نور الدين قريشي... ". فبعد حصول الجزائر على ميدالية ذهبية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1975 بالجزائر العاصمة، على ميدالية ذهبية أخرى في دورة الألعاب الإفريقية 1978 بالجزائر العاصمة أيضا، على ميدالية برونزية في دورة ألعاب البحر الأبيض المتوسط 1979 بسبليت و على مركز وصيف بطل كأس أمم إفريقيا 1980 بنيجيريا، تمكنت الجزائر بفضل منتخبها القوي من التأهل إلى كأس العالم في مرتين متتاليتين الأولى في دورة 1982 في إسبانيا، والثانية في دورة 1986 في المكسيك وكذلك الفوز ببطولة كأس الأمم الأفريقية التي أقيمت في الجزائر سنة 1990.

[عدل] مشاركات المنتخب في كأس العالم
[عدل] كأس العالم 1982
شارك المنتخب الجزائري في كأس العالم لسنة 1982 ضمن المجموعة الثانية التي ضمت إلى الجانب المنتخب الجزائري المنتخبات التالية : " ألمانيا الغربية والنمسا والتشيلي ".

الجميع يتذكر ما حصل في 16 يونيو 1982 بملعب إلمولينون بمدينة خيخون الإسبانية حينما واجه المنتخب الجزائري في مباراته الأولى منتخب ألمانيا الغربية وتمكن من الإنتصار عليه بنتيجة هدفين مقابل هدف واحد (2 : 1)، سجل هدفي الجزائر اللاعبان " رابح ماجر ولخضر بلومي " وكان هذا الحدث مفاجأة كبرى وكان من أبرز الأحداث في كأس العالم لسنة 1982 وقد سمي آنذاك بـ ملحمة خيخون. في مباراته الثانية ضد النمسا خسر المنتخب الجزائري بنتيجة هدفين لصفر (2 : 0).

وفي المباراة الثالثة التي جرت بتاريخ 24 يونيو 1982 واجه المنتخب الجزائري منتخب التشيلي وتمكن من تحقيق الفوز بنتيجة ثلاثة أهداف لهدفين (3 : 2) فرفع رصيده إلى 4 نقاط (في ذلك الوقت كانت عدد نقاط الفوز في المباراة هو نقطتين 2 فقط)، لكن النقاط الأربع لم تكن كافية لتأهل المنتخب الجزائري وذلك بسبب المؤامرة الشهيرة التي حيكت ضد المنتخب الجزائري، حيث في اليوم التالي لفوز الجزائر على التشيلي لعب منتخبا ألمانيا الغربية (الذي كان في رصيده نقطتين 2 بفوز على التشيلي وخسارة أمام الجزائر) ضد النمسا (الذي كان في رصيده 4 نقاط بفوزين متتاليين الأول على التشيلي والثاني على الجزائر) حيث تآمر المنتخبان على المنتخب الجزائري لمنعه من التأهل للدور التالي وذلك باتفاق المنتخبين بفوز ألمانيا الغربية على النمسا، وهذا ما حصل بالفعل فانتهت المباراة بفوز ألمانيا الغربية على النمسا بنتيجة هدف مقابل لا شيء (1 : 0) رافعةً بذلك عدد نقاطها إلى 4 نقاط وتتمكن من احتلال المرتبة الأولى في المجموعة بفارق الأهداف، ويتأهل المنتخبان الألماني والنمساوي إلى الدور التالي، ويقصى المنتخب الجزائري. وجاء إعتراف ألمانيا بمؤامرتها ضد الجزائر بعد حوالي 25 عاما من الواقعة بواسطة اللاعبين بريغل وكرانكل ".

ومنذ تلك الواقعة وبسبب تلك المؤامرة الشهيرة والتلاعب بنتيجة المباراة، قررت الفيفا إجراء مباراتي الجولة الثالثة من الدور الأول في وقت واحد كي لا تحدث مؤامرات أو تلاعب بالنتائج.

[عدل] كأس العالم 1986
تأهل المنتخب الجزائري لدورة كأس العالم لسنة 1986 والتي أقيمت في المكسيك، وشارك في المجموعة الرابعة التي ضمت منتخبات قوية وهي : " البرازيل وإسبانيا وأيرلندا الشمالية، وبقيادة المدرب رابح سعدان لم يتمكن المنتخب الجزائري من تحقيق نتائج جيدة بسبب المشاكل قد شتت من شمل الفريق وهذا ما أدى إلى المردود المتواضع رغم التعادل مع أيرلندا الشمالية (1 : 1) والمباراة التارخية التي خسرها الخضر أمام البرازيل بهدف جاء إثر خطأ في الدفاع مع وضوح سيطرة المنتخب الجزائري لدرجة أنه من يغض النظر عن لون اللباس لا يفرق بين الجزائر والبرازيل ثم انهزم الخضر مع منتخب إسبانيا نتيجة للتعب والإرهاق. ويقصى بذلك المنتخب الجزائري.

[عدل] منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا من 1980 إلى 1990
[عدل] كأس أمم إفريقيا 1980
بعد غياب 12 سنة في مشاركته الأولى في كأس أمم إفريقيا 1968 بإثيوبيا حيث خرجو في الدور الأول، شارك منتخب الجزائر في كأس أمم إفريقيا 1980 بنيجيريا و وصل إلى الدور النهائي و كان قادر على الفوز بالكأس و لكنه جاء قرار مفاجئ من وزارة الرياضة بترك الكأس لنيجيريا و هذا ما جعلهم يخسرون النهائي أمام 120 ألف متفرج و عُين لخضر بلومي في تلك الدورة أفضل مهاجم و كان مصطفى كويسي أفضل مدافع في الدورة.

[عدل] كأس أمم إفريقيا 1982
في دورة كأس أمم إفريقيا 1982 بليبيا، كان منتخب الجزائر المرشح الأول للفوز بالدورة و لكنه سقط بصعوبة في الدور نصف النهائي ضد منتخب غانا بعد الوقت الإيضافي و حصل على المرتبة الرابعة و برز صالح عصاد في تلك الدورة وكان ثالث أفضل لاعب.

[عدل] كأس أمم إفريقيا 1984
في دورة كأس أمم إفريقيا 1984 بكوت ديفوار، قدم منتخب الجزائر أفضل مستوى له و حصل على المرتبة الثالثة ضد منتخب مصر بعد فوزه 3-1 و كان قد خسر مبارة الدور نصف النهائي ضد منتخب الكاميرون بضربات الترجيح بعد التعادل السلبي 0-0 و كاتن أفضل مبارة في الدورة، و عُين منتخب الجزائر أفضل منتخب في الدورة و كان له أحسن هجوم بـ8 أهداف و أحسن دفاع بهدف واحد، و عُين لخضر بلومي أحسن ثاني أفضل لاعب في الدورة و ثالث أحسن هداف وكان أفضل رقم 10 وأحسن هداف منتخب الجزائر.

[عدل] كأس أمم إفريقيا 1986
في دورة كأس أمم إفريقيا 1986 بمصر، خرج المنتخب في الدور الأول حيث كان يفكر في مونديال 1986 بالمكسيك.

[عدل] كأس أمم إفريقيا 1988
و في دورة كأس أمم إفريقيا 1988 بالمغرب حصل منتخب الجزائر على المرتبة الثالثة بعد أن خرج في الدور نصف النهائي ضد نيجيريا في لقاء ماراتوني بضربات الترجيح بعد نتيجة التعادل 1-1 و لكنه فاز في المبارة الترتيبية ضد منتخب المغرب بضربات الترجيح بعد التعادل 1-1 في نهاية المبارة، و كان لخضر بلومي أحسن هداف في الدورة رفقة الكاميروني روجيه ميلا، الإيفواري عبد الله تراوري و المصري جمال عبد الحميد.

[عدل] كأس أمم إفريقيا 1990
مقال تفصيلي :كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1990
وفي سنة 1990، استضافت الجزائر كأس الأمم الأفريقية. وشاركت ضمن المجموعة " أ " التي ضمت منتخبات كل من مصر ونيجيريا وساحل العاج. حيث تمكن الجزائريون من تحقيق ثلاث انتصارات سهلة أولها على منتخب نيجيريا بنتيجة (5 : 1) بثنائيتين لكل من "جمال مناد ورابح ماجر وهدف من جمال عماني"، وثانيها على كوت ديفوار بنتيجة (3 : 0) بأهداف كل من "جمال مناد وطاهر شريف الوزاني وشريف وجاني"، وعلى منتخب مصر بنتيجة (2 : 0) بأهداف أمضاها كل من "جمال عماني وموسى صايب". وفي النصف النهائي، فاز الجزائريون على منتخب السنغال بنتيجة (2 : 1) سجل هدفي الجزائر كل من جمال مناد وجمال عماني أمام جمهور بلغ عدده 85 ألفا في ملعب 5 جويلية 1962. وفي النهائي، وفي نفس الملعب، وأمام جمهور قدر بـ 100 ألف مناصر، واجه منتخب الجزائر نظيره النيجيري مجدداً بعد أن تمكن هذا الأخير من التأهل بعد أن حل ثانيا في المجموعة " أ " وهزم المنتخب الزامبي في النصف النهائي ويتمكن من حجز مكان له في النهائي، وفي الدقيقة 38 من المباراة تمكن جمال وجاني من امضاء هدف رائع مكن الجزائر من التتويج بـكأس الأمم الأفريقية للمرة الأولى في تاريخها. كما توج اللاعب جمال مناد بلقب أفضل هداف برصيد 4 أهداف.

[عدل] بطل كأس الأمم الأفرو آسيوية 1991
بعد فوزه بكأس الأمم الأفريقية واجه المنتخب الجزائري نظيره المنتخب الإيراني صاحب الميدالية الذهبية في دورة الألعاب الآسيوية 1990 ببكين ضمن بطولة كأس الأمم الأفروآسياوية. و جرت مباراة الذهاب في طهران وخسر المنتخب الجزائري بنتيجة (2 : 1)، وفي لقاء الإياب في الجزائر العاصمة، تمكن المنتخب الجزائري من تحقيق فوز بنتيجة (1 : 0) وبجمع أهداف المباراتين تكون النتيجة تعادلا (2 : 2)، ولكن هدف الجزائر خارج الديار كان الفاصل، ليتمكن بفضله من التتويج بالكأس. ولحد الآن يعتبر المنتخب الجزائري، المنتخب العربي الوحيد الذي توج بكأس هذه البطولة لحد الآن.

[عدل] فترة الركود (العشرية السوداء)
في بداية التسعينيات دخلت الجزائر في دوامة العشرية السوداء، حيث تضررت جميع مجالات وقطاعات الدولة ومن بينها كرة القدم، فأضحت الهزائم والمهازل تتوالى على المنتخب، فصار أداؤه ضعيفا وبعيدا جدا عن مستواه المعهود. ففي كأس الأمم الأفريقية لعام 1992 ضمن المجموعة الثالثة، خسر المنتخب الجزائري أمام نظيره منتخب ساحل العاج في الجولة الأولى بنتيجة (3 : 0)، وتعادل أمام منتخب جمهورة الكونغو بنتيجة (1 : 1) ويحتل بذلك امرتبة الثالثة والأخيرة في مجموعته، ويقصى في الدور الأول. أما الكارثة الحقيقية فكانت سنة 1994 بعد أن حرم المنتخب الجزائري من التأهل إلى كأس الأمم الأفريقية بسبب مشاركة لاعب معاقب ضمن تشكيلة الفريق. وكذلك فشل في التأهل إلى كأس العالم 1994.

وتواصلت المشاكل والنتائج الضعيفة للمنتخب فكانت الكارثة الثانية في سنة1998، فقد أقصي المنتخب الجزائري من الدور الأول تصفيات أفريقيا لكأس العالم لكرة القدم 1998، وكذلك أقصي من الدور الأول في كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم 1998 بعد خسارته لكل مبارياته في مجموعته. لقد كانت فترة التسعينيات -بحسب البعض- أسوأ فترة في تاريخ كرة القدم الجزائرية.

[عدل] عودة المنتخب إلى الساحة القارية و العالمية
بعد قدوم كل من عبد القادر غزال ومراد مغني وحسان يبدة وجمال عبدون، احتل المنتخب الجزائري المرتبة 29 عالمياً والثانية إفريقياً [1]. فلقد إستطاع منتخب الجزائر أن يتأهل إلى كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا على حساب كل من مصر، زامبيا ورواندا و هذا بعد غياب 24 سنة حيث آخر كأس عالم شارك فيها كانت سنة 1986 بالمكسيك. شارك المنتخب بعدها في كأس أمم إفريقيا 2010 بأنغولا و إستطاع أن يصل إلى الدور نصف النهائي و هذا إنجاز لم يحققه منذ 20 سنة أي بعد كأس أمم إفريقيا 1990 التي نضمها و فاز بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ساكورا
مراقب عام
مراقب عام
avatar

عدد المساهمات : 60
تاريخ التسجيل : 27/02/2010
العمر : 77

مُساهمةموضوع: رد: روعة ....اضحك....   الأربعاء مارس 31, 2010 11:58 pm

شكرا لك اخي على المعلومات
معاك يا الخضرة بورتوجوور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
RaiTo YaGaMi
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 61
تاريخ التسجيل : 20/04/2010
العمر : 97
الموقع : Le monde de l'humanité

مُساهمةموضوع: رد: روعة ....اضحك....   الأربعاء أبريل 21, 2010 2:58 am

التعليق هو كالآتي:

المنتخب الجزائري محظوظ جدا جدا جدا، وهذا هو سبب تصدره المجموعة وسأشرح ذلك بالتفصيل:
ففي مواجهته ضد مصر سجل مطمور الهدف الأول عندما حاول إخراج الكرة لإسعاف أحد اللاعبين فدخلت عن طريق الخطأ (الحظ) في مرمى الحضري أما غزال فقد سجل الهدف الثاني عندما قفز ليتمكن من مشاهدة إبن عمه الذي جاء خصيصا لتشجيعه فارتطمت الكرة برأسه ودخلت خطأ في مرمى الحضري المنحوس أما الهدف الثالث فقد جاء بعدما ارتطمت الكرة "لوحدها" بقدم زياني ثم "مررت نفسها" لجبور الذي ارتطمت بقدمه عندما كان يركض (لا نعلم بعد سبب ركضه) فدخلت مرمى الحضري المسكين الذي لم يصد أيا من الأهداف الثلاثة ليس لأنه حارس فاشل بل لأنه من "حسن حظ" الجزائريين أنه تعرض لتسمم جعله يفعلها تحته (بسبب الاسهال) فخاف أن يظهر شيء ما للجمهور ويصبح سخرية للجميع ففضل البقاء ساكنا يتفرج على الكرة.

Loooooool lol! lol!

afro afro afro
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روعة ....اضحك....
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة  :: المنتخب الوطني الجزائري :: اخبار النخبة الوطنية الجزائرية-
انتقل الى: