شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا، وترغب في الانضمام الي اسرتنا
سنتشرف بتسجيلك،ونتمنى لك اوقاتا ممتعة رفقتنا، فاهلا وسهلا بك
شكرا لك
ادارة
منتدى شباب راس العيون معاك يا الخصرة




شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة

افلام،مسلسلات،برامج،رياضة،جوال،ثقافة،تعليم،سياسة،اخبار
 
الرئيسيةبحـثاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 كتاب جديد يفضح نشر الاستعمار الفرنسي للرذيلة في الجزائر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
siham salmi
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 22/03/2010
العمر : 28
الموقع : الجزائر

مُساهمةموضوع: كتاب جديد يفضح نشر الاستعمار الفرنسي للرذيلة في الجزائر   الأحد مارس 28, 2010 12:59 pm


بعد سنوات طويلة على خروج الاستعمار الفرنسي من الجزائر،

وحظر النقاش حول هذه المواضيع الحساسة، فتحت الدكتورة

بركاهم فرحاتي الباب أمام دراسات أوسع وأشمل، حول دور

الاستعمار الفرنسي في نشر الرذيلة والفجور في الجزائر، خلال حقبة الاستعمار.

وأكدت الدكتور بركاهم، خلال ندوة أقامتها المكتبة الوطنية

الجزائرية لمناقشة كتابها، أن الاستعمار الفرنسي الذي كان يحظر

أوكار ممارسة الرذيلة في فرنسا من خلال قانون يدعي"مارث

ريشار (1964)؛ جعل من الجزائر "حالة استثنائية"، وقام بنشر

هذه الأوكار، عبر مؤسسة مدعومة مباشرة من إدارة الاحتلال

آنذاك.

وأشار كتاب الدكتور فرحاتي، الذي جاء تحت عنوان "من

التغاضي 1830 1962 رهانات في العمق"، إلى أن هذا الموضوع كان

يعتبر من "الطابوهات" ويحظر الخوض فيه لاعتبارات مختلفة.

موضحة أنّ هذا الكتاب الذي يعالج الدعارة بطريقة

أنثروبولوجية ليس سوى فصل من رسالة الدكتوراه التي تحضرها

حول تاريخ الحضارات.

ورأت الباحثة أن المشكل الأساسي في القضية هو أن الدعارة

كانت مؤسسة قائمة بذاتها و تشرف على تسييرها الإدارة

الفرنسية طوال فترة احتلالها للجزائر، ما جعل الجزائريين لا

يستطيعون التصدي لمثل هذه الظواهر المنافية لأعرافهم

وتقاليدهم التي نشئوا عليها. إضافة إلى أن كتابها اعتبر هذه

القضية علي أنها محاولة غير مباشرة من فرنسا للي ذراع

الجزائريين.

وأضافت أن الكتاب سيسمح للجزائريين بالتعرف على تاريخ

بلدهم واكتشاف بعض الحقائق الخفية التي لم يجرأ الكثيرون علي

التحدث عنها.

ولدي تقديمها لمحة تاريخية عن هذه الظاهرة في الجزائر، أوضحت

السيدة فرحاتي أنّ "هذا العمل لا يخصّ إلاّ الفترة الاستعمارية"

داعية الباحثين إلي البحث في تلك الفترة سيما ما تعلق بهذا

الموضوع، وتابعت قولها أنّ هذه المسألة كان ينظر إليها من

قبل الاستعمار علي أنها ظاهرة "فولكلورية" ذلك أنّها كانت

تقرن بالوظيفة "السياحية"، مضيفة أنّ "سنة 1946 عرفت

بدايات الرفض علي مستوي الجمعية الجزائرية المنتخبة".

وقالت: "إن هذا الرفض يعود إلى كون النظام الاستعماري الذي

كان يحظر أوكار ممارسة الرذيلة في فرنسا من خلال قانون

يدعي"مارث ريشار (1964)، قد جعل من الجزائر "حالة

استثنائية".
وقد استعانت الدكتورة بركاهم في انجاز هذا العمل بمختلف

الروايات الرومانسية، بالإضافة إلي الأرشيف الفرنسي، وأرشيف

الأطباء لا سيما أرشيف معهد باستور، إلي جانب محاضر الشرطة

الفرنسية. study
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كتاب جديد يفضح نشر الاستعمار الفرنسي للرذيلة في الجزائر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة  :: عالم الموبايل :: ارشيف المنتدى-
انتقل الى: