شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضوا، وترغب في الانضمام الي اسرتنا
سنتشرف بتسجيلك،ونتمنى لك اوقاتا ممتعة رفقتنا، فاهلا وسهلا بك
شكرا لك
ادارة
منتدى شباب راس العيون معاك يا الخصرة




شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة

افلام،مسلسلات،برامج،رياضة،جوال،ثقافة،تعليم،سياسة،اخبار
 
الرئيسيةبحـثاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ارشادات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
hicham
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: ارشادات   الأربعاء مارس 31, 2010 4:57 pm

أعضائنا الافاضل دعونا نتعرف عليكم وافسحو لنا المجال لنرحب بكم بالشكل الذي يناسبكم
المنتدى العام - منتدى للمواضيع العامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hicham
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ارشادات   الأربعاء مارس 31, 2010 5:04 pm

الفرق بين القيادة والإدارة :

الحديث عن القيادة قديم قدم التاريخ، بينما الحديث عن الإدارة لم يبدأ إلا في العقود الأخيرة من القرن التاسع عشر
· القيادة تمثل وظيفة فرعية من وظائف الإدارة , وهي جزء من مهام الإدارة , ويقصد من القيادة هو عملية توجيه الأشخاص لتحقيق أهداف الجماعة أو المنظمة بعكس الإدارة التي هي اعم من القيادة والتي تعني عملية توجيه الأشخاص والبيئة للوصول الى نتائج أكثر فاعلية في مواقف العمل والإنتاج ( حسين وحسين 2006 : 100 ) .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات عملها إبداعي قادرة على الابتكار وتوليد الأفكار الجديدة والإبداع والخيال الواسع , أما الإدارة فعملها إداري وتركز على التطبيق والتحليل في اتخاذ القرارات .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات هي التي تختار وتعمل الأشياء بطريقة صحيحة , أما الإدارة فهي تعمل الأشياء بطريقة صحيحة , (هلوده 1988 : 27 ) .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات مبادرة للتغيير إي تغير ما هو موجود , أما الإدارة فتحافظ على ما هو موجود إي أنها تسعى للاستقرار .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تميل الى الإثارة أما الإدارة فتميل الى السيطرة والتزام القوانين ( العامري والغالبي 2007 : 426-427 )
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تفكيرها طويل الأجل وتتمتع بالنفس الطويل خصوصا عند التغيير , أما الإدارة فتفكيرها قصير الأجل (هلوده 1988 : 28 ) .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تكون مجد دة خصوصا عند التغيير, أما الإدارة فتكون مقلدة .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات لها قوة شخصية ذاتية أما الإدارة فلها قوة رسمية من قوة الموقع الوظيفي (الدهان وآخرون 2005 : 152 )
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تهدف الى قيادة الأفراد أما الإدارة فتهدف الى إدارة الأعمال ( بلوط 2005 : 418) 0
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تهدف الى توجيه الأفراد والمجموعات لانجاز وتحقيق أهداف المؤسسة أما الإدارة فتركز على إدارة الوحدة أو القسم بعقلانية ورقابة وتركيز الاهتمام على حل المشكلات .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تلتزم بالانتقال من مشروع الى أخر أما الإدارة فهي تشرف على إدارة المشروع .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات قد تولد ومعها بعض الخصال القيادية أما الإدارة فتحتاج الى تدريب وتطوير لاكتساب الخبرات ( بلوط 2005 : 418) 0
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات في التوجيه والتخطيط تركز على تحديد المسارات والرؤية المستقبلية أما الإدارة فتركز على التخطيط والموازنة
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تركز على جمع الأفراد وتعزيز أدوات التواصل أما الإدارة فتركز على التنظيم والتوظيف .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تركز على تحفيز وتمكين الأفراد أما الإدارة فتركز على الرقابة وحل المشكلات
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تركز على إنتاج التغيير , أما الإدارة فتركز على التنبؤ وإظهار نتائج ملموسة ومطلوبة ( بلوط 2005 : 420)
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تخطط أكثر مما تنفذ , أما الإدارة فتنفذ أكثر مما تخطط .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تقوم بالتأثير في نشاطات الأفراد وسلوكهم لتحقيق الأهداف , أما الإدارة فتقتصر عملها على تنسيق نشاط الأفراد لتحقيق الأهداف المحددة .
· القيادة في المكتبات ومراكز المعلومات تفكر في المستقبل أكثر مما يفكر في الحاضر , أما الإدارة فتفكر في الحاضر أكثر مما تفكر في المستقبل ( العمايرة 2002 : 77 ) .
· الأفراد في المكتبات ومراكز المعلومات يشاركون القيادة في تحديد الأهداف , أما الإدارة فتكون مفروضة على الجماعة . ( عطوي 2004 :70 )
أما في مجال السلوكيات فيمكن أن يميز بين الرئاسة أو الإدارة وبين القيادة على النحو التالي :
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات يكون إمام الجماعة أما المدير أو الرئيس فيكون خلفهم .
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات ينصح أما المدير فيصدر الأوامر .
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات يعتمد على ثقة الجماعة والقوة التي تمنح له , أما المدير فيعتمد على السلطة الممنوحة له من أعلى .
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات يبعث في الجماعات روح الطمأنينة والحماس , أما المدير فيعتمد على إثارة الخوف والرهبة ( أبو العينين 2002 : 227 ) .
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات يطلب العون من الأفراد عند وضع الأهداف ويشاركهم في تنفيذها , أما المدير فيضع الأهداف ويطلب تنفيذها من المرؤوسين .
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات يستخدم كلمة انتم أو نحن , أما المدير فيستخدم كلمة أنا .
· القائد في المكتبات ومراكز المعلومات يقول لجماعته هيا نذهب ونعمل , أما المدير فيقول اذهبوا واعملوا ( أبو العينين 2002 : 228 ) .
----------------------------
المشاركة مستلة مما سبق نشره انظر
تابع للبحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
hicham
مشرف
مشرف
avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 27/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: ارشادات   الأربعاء مارس 31, 2010 5:10 pm

خصائص عمل مدير المكتبة او مركز المعلومات العصري الناجح
هناك مجموعة من الخصائص التي يجب توفرها في مدير المكتبة الفاعل العصري , وهي:
اولاً : الاهتمام بالعاملين والإنتاجية : المدير الفعال هو الذي يرسخ القاعدة التي تنص على ان العمل خاضعا لمعايير وتوقعات ادائية محددة تطلق العنان لقدرات العاملين وطاقاتهم. ذلك ان العاملين اذا احسو ان النظرة اليهم لا تعدو النظرة الى الات تعمل فقط , نجدهم لا يشعرون بأي الترزام حيال تحقيق اهداف المكتبة او مركز المعلومات التي يعملون فيها ويزيد تزمرهم في العمل ويقل رضاهم عنه.
ثانياً : تخصيص الوقت للعمل فقط : المدير الفعال هو الذي يصرف معظم وقته في تدبر امور المكتبة ويخصص هذا الوقت لخلق فرص التطوير والتنمية وحل المشكلات واتخاذ القراررات ةتدريب مرؤوسيه وتحسين العلاقات بالاخرين ولا يخصص هذا الوقت خدمة لاغراضه الشخصية.
ثالثاً : استخدام الاسلوب العام في التعامل مع المرؤوسين : المدير الفعال هو الذي يقوم باجراء مناقشات مع مرؤوسيه حول المجال الكلي او العام والغرض الاساسي من وراء الواجبات والمهام المطلوبة بحيث يتيح لهم حرية الحركة في اداء هذه الواجبات والمهام.
رابعاً : بناء روح العمل الجماعي وتنميتها : المدير الفعال هو الذي يعمل بنتظام مع مرؤوسيه بطريقة تسمح لهم بالتحدث فيما بينهم والمشاركة في طرح الافكار وتكوين الاتجاهات وحل المشكلات وتحديد الاهداف المستقبلية . ويقتضي لتطوير روح العمل الجماعي الاحساس بالاعتزاز الجماعي ان يعمل الموظفون بروح الفريق الواحد في تأدية الاعمال والمهام المنوطة بهم
خامساً : إبقاء المرؤوسين على معرفة مستمرة بسير العمل وتطوراته : المدير الفعال هو من يتخذ الخطوات اللازمة لإبقاء مرؤوسيه على اطلاع مستمر بما يدور حولهم من أمور ومستجدات وما يطرأ على المكتبة ويؤثر في عملها .
إن إطلاع العاملين في المكتبة أو مركز المعلومات على سير العمل وتطوراته وما يحصل من أمور قد تؤثر في حياتهم العملية اليومية ، وتزويدهم بمعلومات راجعة بهذا الشأن يؤدي إلى تطوير واضح في أدائهم الوظيفي وإنتاجيتهم في العمل .
سادساً : السماح للمرؤوسين بتبادل الآراء فيما بينهم وبين الإدارة : المدير الفعال هو الذي يعترف بمحدودية إمكانياته ، ويسعى بالتالي إلى الحصول على المعلومات والنصيحة من الآخرين . فهو منفتح على المعلومات اللازمة والضرورية من أي مصدر كان وتتاح للعاملين تحت إشرافه فرصة التأثير فيه ، ولا يشعر بالخطر أو التهديد عندما يطرح العاملون أفكاراً جديدة مخالفة لأفكاره وتؤدي إلى تحقيق آداء أفضل .
سابعاً : التخفيف من الضغوط وقت الأزما ت : المدير الفعال هو الذي يواجه الأزمات بالتخفيف من الضغوط على مرؤوسيه وحثهم على بذل أقصى جهد مما يقلل من الوقوع في الأخطاء ويخفف من حدة الأزمة وتلافي آثارها .
ثامناً : تأثير المدير على رؤسائه في المؤسسة الأم : المدير الفعال هو من تتوفر لديه القوة والمهارة اللازمتان للتأثير في رؤسائه في المؤسسة الأم التي تتبعها المكتبة بقدر ما تتوفر لديه القوة والمهارة اللازمتان له للتأثير في مرؤوسيه .
والمدير الفعال أيضاً هو من يقوم باتخاذ إجراءات عملية وفعلية إزاء اقتراحات مرؤوسيه وأفكارهم ومتطلباتهم ويدعم هذه الاقتراحات والأفكار والطلبات لدى الإدارة العليا ، ولا يقطع على نفسه الوعود التي لايمكن تنفيذها .
تاسعاً : تقليل الفروقات بين المدير ومرؤوسيه وبين فئات العاملين أنفسهم : المدير الفعال هو الذي يقلل الفروقات بين المستويين التنفيذي والاشرافي للعمل الإداري ويعمل على تأكيد الانسياب الحر للمعلومات بين مختلف الوحدات الإدارية بحيث يشعر الموظف بالحرية والارتياح عندما يعبر عن رأيه وعما يجول بخاطره ، ويعمل على تأكيد المساواة بين مرؤوسيه .
عاشراً : الاستعداد للقيام بالأعمال الصغيرة اليومية : المدير الفعال هو الذي يوفق بين العمل الإداري والعمل الفني بحيث يفترض منه معرفة جزئيات عمل كل مرؤوس معرفة تامة تمكنه من تقديم يد العون له في حل المشكلات المعقدة التي يواجهها .
حادي عشر : قدرة المدير على التنبؤ باتجاهات التكنولوجيا وتأثيرها على الأفراد : المدير الفعال هو الذي يتعلم كيف يستوعب دينامية التكنولوجيا وأن يتنبأ باتجاه التغيير فيها وسرعته ، والاستفادة من المزايا التي توفرها التكنولوجيا للمكتبة أو مركز المعلومات . وهو أيضاً من يتنبأ بالآثار الاقتصادية لهذه التكنولوجيا على العمل وبتأثيرها على خدمات المعلومات والمستفيدين والعاملين .
ثاني عشر : المرونة في مواجهة التغيير في بيئة العمل : المدير الفعال هو من لديه القدرة على إحداث بعض التغيير لمواجهة الظروف المتجددة والمستجدة وتشمل الظروف المتغيرة هذه التغير في حجم المكتبة أو مركز المعلومات ، ودخول التكنولوجيا والتغير في ميول ودوافع العاملين والمستفيدين والتغيرات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية والبيئية وغيرها وعلى المدير هنا أن تكون لديه القدرة على اتخاذ قراراته بسرعة وأن تكون لديه القدرة على تعديل سياساته في العمل واستراتجيته فيه ، وأن يكون قادراً على تعديل خططه لكي تتواءم مع التكنولوجيا الحديثة بمعنى آخر على المدير أن يوفر للبيئة الداخلية للمكتبة أو مركز المعلومات المرونة الكافية لكي تظل منسجمة مع البيئة الخارجية التي تعمل في إطارها .
ثالث عشر : متابعة المدير للبحوث والتطور في مجالي علم المكتبات والمعلومات والإدارة : المدير الفعال هو الذي يؤمن بالتعلم الذاتي المستمر ويعمل على تطوير نفسه ومعلوماته في مجالات علوم المكتبات والمعلومات والإدارة وعلوم آخرى ذات صلة كعلم النفس والاقتصاد والأخلاق وغيرها . وهو من يعمل جاداً على متابعة التطورات الحديثة من خلال حضور المؤتمرات والندوات والمحاضرات والمشاركة الفعالة فيها .
مما سبق يتبين لنا
عظم المسؤولية الملقاة على عاتق مديري المكتبات ومراكز المعلومات ودقة الأعمال التي يقوم بها . وأهمية اختيار المدير الكفء والفعال أنى كان موقعه ومهما كبر حجم المكتبة / مركز المعلومات الذي يترأسها أو صغر فبدون المدير الكفء والفعال لا يمكن للمكتبات ومراكز المعلومات أن تحقق أهدافها وهذا يثير السؤال التالي : من هو الشخص المؤهل لأن يكون مديراً للمكتبة أو مركز المعلومات ؟ إذ هناك اتجاهان حول هذا الأمر . الاتجاه الأول يقول بضرورة أن يحمل مدير المكتبة أو مركز المعلومات مؤهلاً أكاديمياً في علم المكتبات أو المعلومات ، والاتجاه الآخر يفترضه أن يكون متخصصاً في علم المكتبات أو المعلومات وأن يكون لديه تدريب وخبرة في مجال الإدارة .
المصدر
المرجع في علم المكتبات والمعلومات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ارشادات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب راس العيـون... معاك يا الخضـرة  :: المنتديات العامة :: منتدى التهاني و الترحيب-
انتقل الى: